mido نت
زائرنا الكريم نحن نتشرف بهذه الزيارة ونتمني انضمامك الينا
{image}<"http://www.almosaekwan.com/vb/imgcache/65435.imgcache.gif">

صور للسيارات المستقبلية

اذهب الى الأسفل

default صور للسيارات المستقبلية

مُساهمة من طرف hight man في الأحد يوليو 04, 2010 5:54 pm



بورش 918 سبايدر 2015






رحله الى المستقبل ؟؟ , قد تبدو فكره رائعه حيث يمكنك الاطلاع على احدث
الابتكارات الهندسيه وارقى النظم الالكترونيه وكيف استطاعت صناعه السيارات
ان تنجو من فقد الطاقه المعتاده فى عالمنا

ولكن حيث ان النظريه النسبيه لم تحقق بعد الجانب العملى فى الانتقال عبر
الزمن قد تبدو بعض ابتكارات عصرنا الحالى كقطعه من زمن بعيد ارسلت الينا
للفحص والتدقيق والاطلاع على ما سيكون عليه غدا بعد قيام تلك الثوره
الجديده التى اتخذت من مسمى هايبرد شعارا لها , فبينما كانت البدايه رحله
من اجل الحفاظ على الكوكب انطلق الثائرون من فئه الهايبرد فى رحله بحث
جديده عن اداء فريد من نوعه حيث تصبح رغبات البشر الملحه فى السرعه صديقه
للبيئه تتخلى عن تراثها العنيف ذو الصوت الخلاب لتستمد الطاقه ولأول مره من
الكهرباء



عاده لا اجد صعوبه فى وصف وحش ما قد اتخذ من السياره اداه لتحقيق رغباته
الشرسه فى الانطلاق ولترجمه لغته الميكانيكيه المعقده الى متعه واثاره ,
لكن اليوم تصعب مهمتى فى استعراض نوعين من الوحوش توافق الاثنان على هدف
واحد بشخصيه مختلفه واسلوب مختلف حيث تعمل سبايدر بمحرك V8 بقوه 500 حصان
يستطيع التسارع حتى 9200 لفه فى الدقيقه ليرسل شحنته من الاداء الى العجلات
الخلفيه فى الوقت الذى تعمل فيه ثلاثه محركات من الكهرباء لأخراج 215 حصان
تضاف الى القوه الاجماليه لسبايدر ليصل عدد الاحصنه التى يمكنك اللهو بها
عبر مداعبه البدال الايمن ل 718 حصان وهى قوه يمكنها دفعك الى تسارع من
الثبات الى سرعه 100 كم فى الساعه خلال 3.2 ثانيه والى سرعه قصوى تتحول
فيها الرؤيه الى الوضع الضبابى عند 320 كم فى الساعه

بالطبع تلك ليست اسرع سياره فى العالم , ولكن سياره سوبر اداء بتلك الارقام
تستطيع ان تصل الى معدل استهلاك للوقود 3 لتر لكل 100 كم ومعدل انبعاثات
لغاز ثانى اكسيد الكاربون يصل الى 70 جرام لكل كم هى حقا سياره غير عاديه

فبينما تعمل 918 سبايدر على خلايا الليثيوم لتخزين الطاقه ومن ثم اعاده
الشحن من خلال المحرك الرئيسى او استخدام نظام تدوير الطاقه الذى تم تطويره
من قبل فريق ويليامز للفورميلا 1 يمكنك استدراجها الى النربرجرنج لتخبرك
الحلبه الالمانيه القاسيه انها اسرع من شقيقتها الاسطوريه كارير GT حيث
استطاعت قطع لفه كامله خلال زمن اقل من 7 دقائق و 30 ثانيه وهو رقم يليق
بكونها سياره بورشه المستقبليه , منظومه الدفع فى 918 معقده قليلا حيث يتصل
المحرك الرئيسى بناقل حركه ثنائى القابض المسمى ( PDK ) والمكون من سبع
نقلات ليرسل القوه الى المحور الخلفى مع ناقل حركه معدل النسب متصل
بالمحركات الكهربائيه فى الامام لإيصال الجزء الاقل من القوه الى المحور
الامامى حيث تنطلق السياره بدفع كلى يلائم شخصيتها الهجوميه على حلبات
السرعه وفى اقصى الظروف القياديه ويحقق لها اداء سلس يناسب طابع الامان
المستقبلى فى عالم الاداء

يمكنك قياده 918 من خلال اربعه اوضاع للمحركات اولهم الوضع E-Drive والذى
يتيح لك القياده بأستخدام المحركات الكهربائيه فقط والتى يمكنها العمل
لمسافه 25 كم دون انقطاع قبل الاحتياج الى التحول الى وضع الهايبرد حيث
يعمل المحرك الكهربائى كشاحن للطاقه ومساعد بمعدل استهلاك منخفض للوقود
توفر خلاله السياره اقل استهلاك بأداء يناسب المدينه , ومن ثم يمكنك
الانتقال الى المرحله الاولى فى الرياضيه بوضعيه هايبرد الرياضيه حيث تخرج
المحركات اداء افضل واستجابه اسرع من الوضعيات الاولى لقياده سريعه بين
المدن ثم اخيرا وضعيه السباق حيث تخرج 918 افضل ما لديها من اداء واستجابه
مع بقاء عمليه الشحن جاريه للبطاريات والتى يمكنك الاستفاده منها على
الطريق بضغطه زر من خلال خاصيه E-Boost والتى ترسل بدفعه كهربائيه الى
المحركات لزمن قصير تساعدك فى عمليه تخطى مفاجئه او خلافه



تصميم 918 الخارجى قد لا يبدو ثوريا بالشكل المطلوب وقد يبدو كتعديل بسيط
لما كانت عليه كاريرا GT لكن بالفعل قد نجح مصمموا بورشه فى جعل تلك
السياره اقرب ما يكون الى عاصفه كامنه صامته تراها هادئه لكن يعلم الجميع
كيف ستكون ان انطلقت ولو حتى من اجل المتعه

ففى الامام تاتى المقدمه كلاسيكيه هادئه ذات خطوط متناسقه لا يبدو عليها
الطابع الهجومى الا فى شبكه التهويه المتداخله فى الاسفل والتى ترسل الهواء
الى الداخل او تدفعه الى الاسفل لينزلق حول مشتت الهواء ويلتقى بجانب
السياره , هنا حيث ستجد ترجمه لتلك الخطوط فى الامام والتى كانت ترسم من
الجانب باقه من النجاح الهندسى جعلت من 918 سبايدر قطعه فنيه نادره
بأبوابها المنحنيه الى الداخل وفتحه التهويه الكبيره فى مؤخره المقصوره مع
فتحات العادم الكروميه كبيره الحجم والتى تبرز طابع العضلات على السياره

العجلات المعدنيه كذلك جاءت رائعه التصميم حيث يمكنها خطف انظارك بعيدا عن
خطوط غطاء المحرك الخلفى والذى جعلته بورشه كخوذه متسابق ذات تصميم جذاب
وفتحات تهويه هجوميه ينساب من فوقها الهواء الى الاسبويلر الخلفى ليعزز
ثبات المؤخره مع مشتت الهواء فى الاسفل ويجعل قطع المنحنيات على سرعات
مرتفعه مهمه يمكن الاعتماد على السياره خلالها بكل ثقه

ليست الايروديناميكيه فقط هى سلاح 918 لمواجهه السرعه المرتفعه بل استطاعت
هندسه بورشه فى بناء البدن من الكاربون فايبر المخلوط بالبلاستيك المقوى
والالومنيوم والماغنسيوم الى خفض الوزن ليصل الى 1490 كجم فقط وهو وزن مذهل
لسياره من تلك الفئه تحمل اربعه محركات ومنظومه دفع قد تزن فى الظروف
العاديه نفس وزن سياره عائليه صغيره



فكره مبتكره ايضا تلك التى اتبعتها بورشه فى تصميم المقصوره حيث اعتمدت
الشركه على اللون الاسود كأساس للتصميم مع جعل الاضاءات فى الداخل باللون
الاخضر وتزيين الكثير من اجزاء المقصوره به ليضفى جوا من الطبيعه الى
السياره يذكر السائق دائما بكونها سياره هايبرد

تأتى السياره بعجله قياده ثلاثيه الاضلاع تحمل مجموعه من الازرار للتحكم فى
وظائف الهايبرد والاداء الرئيسيه مع زر اختيار نظام الدفع المطلوب بجانب
الكونسول الوسطى المزود بشاشه تعمل باللمس والتى يمكن من خلالها الوصول الى
كل وظائف السياره بجانب استبدال كل الازرار فى تلك المنطقه بأخرى تعمل
باللمس ايضا كنظره مستقبليه لما ستكون عليه المقصوره

فبشكل عام برغم انطلاق شركات الاداء الى عالم جديد من الطاقه بعيدا عن فكره
الهايبرد استطاعت بورشه ان تجسد حقبه ما بين التحول من الوقود العادى الى
الكهرباء او الهيدروجين بفكره رائعه قد تستثمر عما قريب وقد تصبح مجرد
نموذج لسياره مستقبليه ينضم الى لوحه شرف شتوتجارت كواحده من اعظم السيارات
التى صنعتها بورشه



رحله الى المستقبل ؟؟ , قد تبدو فكره رائعه حيث يمكنك الاطلاع على احدث
الابتكارات الهندسيه وارقى النظم الالكترونيه وكيف استطاعت صناعه السيارات
ان تنجو من فقد الطاقه المعتاده فى عالمنا



ولكن حيث ان النظريه النسبيه لم تحقق بعد الجانب العملى فى الانتقال عبر
الزمن قد تبدو بعض ابتكارات عصرنا الحالى كقطعه من زمن بعيد ارسلت الينا
للفحص والتدقيق والاطلاع على ما سيكون عليه غدا بعد قيام تلك الثوره
الجديده التى اتخذت من مسمى هايبرد شعارا لها , فبينما كانت البدايه رحله
من اجل الحفاظ على الكوكب انطلق الثائرون من فئه الهايبرد فى رحله بحث
جديده عن اداء فريد من نوعه حيث تصبح رغبات البشر الملحه فى السرعه صديقه
للبيئه تتخلى عن تراثها العنيف ذو الصوت الخلاب لتستمد الطاقه ولأول مره من
الكهرباء



عاده لا اجد صعوبه فى وصف وحش ما قد اتخذ من السياره اداه لتحقيق رغباته
الشرسه فى الانطلاق ولترجمه لغته الميكانيكيه المعقده الى متعه واثاره ,
لكن اليوم تصعب مهمتى فى استعراض نوعين من الوحوش توافق الاثنان على هدف
واحد بشخصيه مختلفه واسلوب مختلف حيث تعمل سبايدر بمحرك V8 بقوه 500 حصان
يستطيع التسارع حتى 9200 لفه فى الدقيقه ليرسل شحنته من الاداء الى العجلات
الخلفيه فى الوقت الذى تعمل فيه ثلاثه محركات من الكهرباء لأخراج 215 حصان
تضاف الى القوه الاجماليه لسبايدر ليصل عدد الاحصنه التى يمكنك اللهو بها
عبر مداعبه البدال الايمن ل 718 حصان وهى قوه يمكنها دفعك الى تسارع من
الثبات الى سرعه 100 كم فى الساعه خلال 3.2 ثانيه والى سرعه قصوى تتحول
فيها الرؤيه الى الوضع الضبابى عند 320 كم فى الساعه

بالطبع تلك ليست اسرع سياره فى العالم , ولكن سياره سوبر اداء بتلك الارقام
تستطيع ان تصل الى معدل استهلاك للوقود 3 لتر لكل 100 كم ومعدل انبعاثات
لغاز ثانى اكسيد الكاربون يصل الى 70 جرام لكل كم هى حقا سياره غير عاديه

فبينما تعمل 918 سبايدر على خلايا الليثيوم لتخزين الطاقه ومن ثم اعاده
الشحن من خلال المحرك الرئيسى او استخدام نظام تدوير الطاقه الذى تم تطويره
من قبل فريق ويليامز للفورميلا 1 يمكنك استدراجها الى النربرجرنج لتخبرك
الحلبه الالمانيه القاسيه انها اسرع من شقيقتها الاسطوريه كارير GT حيث
استطاعت قطع لفه كامله خلال زمن اقل من 7 دقائق و 30 ثانيه وهو رقم يليق
بكونها سياره بورشه المستقبليه , منظومه الدفع فى 918 معقده قليلا حيث يتصل
المحرك الرئيسى بناقل حركه ثنائى القابض المسمى ( PDK ) والمكون من سبع
نقلات ليرسل القوه الى المحور الخلفى مع ناقل حركه معدل النسب متصل
بالمحركات الكهربائيه فى الامام لإيصال الجزء الاقل من القوه الى المحور
الامامى حيث تنطلق السياره بدفع كلى يلائم شخصيتها الهجوميه على حلبات
السرعه وفى اقصى الظروف القياديه ويحقق لها اداء سلس يناسب طابع الامان
المستقبلى فى عالم الاداء

يمكنك قياده 918 من خلال اربعه اوضاع للمحركات اولهم الوضع E-Drive والذى
يتيح لك القياده بأستخدام المحركات الكهربائيه فقط والتى يمكنها العمل
لمسافه 25 كم دون انقطاع قبل الاحتياج الى التحول الى وضع الهايبرد حيث
يعمل المحرك الكهربائى كشاحن للطاقه ومساعد بمعدل استهلاك منخفض للوقود
توفر خلاله السياره اقل استهلاك بأداء يناسب المدينه , ومن ثم يمكنك
الانتقال الى المرحله الاولى فى الرياضيه بوضعيه هايبرد الرياضيه حيث تخرج
المحركات اداء افضل واستجابه اسرع من الوضعيات الاولى لقياده سريعه بين
المدن ثم اخيرا وضعيه السباق حيث تخرج 918 افضل ما لديها من اداء واستجابه
مع بقاء عمليه الشحن جاريه للبطاريات والتى يمكنك الاستفاده منها على
الطريق بضغطه زر من خلال خاصيه E-Boost والتى ترسل بدفعه كهربائيه الى
المحركات لزمن قصير تساعدك فى عمليه تخطى مفاجئه او خلافه



تصميم 918 الخارجى قد لا يبدو ثوريا بالشكل المطلوب وقد يبدو كتعديل بسيط
لما كانت عليه كاريرا GT لكن بالفعل قد نجح مصمموا بورشه فى جعل تلك
السياره اقرب ما يكون الى عاصفه كامنه صامته تراها هادئه لكن يعلم الجميع
كيف ستكون ان انطلقت ولو حتى من اجل المتعه

ففى الامام تاتى المقدمه كلاسيكيه هادئه ذات خطوط متناسقه لا يبدو عليها
الطابع الهجومى الا فى شبكه التهويه المتداخله فى الاسفل والتى ترسل الهواء
الى الداخل او تدفعه الى الاسفل لينزلق حول مشتت الهواء ويلتقى بجانب
السياره , هنا حيث ستجد ترجمه لتلك الخطوط فى الامام والتى كانت ترسم من
الجانب باقه من النجاح الهندسى جعلت من 918 سبايدر قطعه فنيه نادره
بأبوابها المنحنيه الى الداخل وفتحه التهويه الكبيره فى مؤخره المقصوره مع
فتحات العادم الكروميه كبيره الحجم والتى تبرز طابع العضلات على السياره

العجلات المعدنيه كذلك جاءت رائعه التصميم حيث يمكنها خطف انظارك بعيدا عن
خطوط غطاء المحرك الخلفى والذى جعلته بورشه كخوذه متسابق ذات تصميم جذاب
وفتحات تهويه هجوميه ينساب من فوقها الهواء الى الاسبويلر الخلفى ليعزز
ثبات المؤخره مع مشتت الهواء فى الاسفل ويجعل قطع المنحنيات على سرعات
مرتفعه مهمه يمكن الاعتماد على السياره خلالها بكل ثقه

ليست الايروديناميكيه فقط هى سلاح 918 لمواجهه السرعه المرتفعه بل استطاعت
هندسه بورشه فى بناء البدن من الكاربون فايبر المخلوط بالبلاستيك المقوى
والالومنيوم والماغنسيوم الى خفض الوزن ليصل الى 1490 كجم فقط وهو وزن مذهل
لسياره من تلك الفئه تحمل اربعه محركات ومنظومه دفع قد تزن فى الظروف
العاديه نفس وزن سياره عائليه صغيره



فكره مبتكره ايضا تلك التى اتبعتها بورشه فى تصميم المقصوره حيث اعتمدت
الشركه على اللون الاسود كأساس للتصميم مع جعل الاضاءات فى الداخل باللون
الاخضر وتزيين الكثير من اجزاء المقصوره به ليضفى جوا من الطبيعه الى
السياره يذكر السائق دائما بكونها سياره هايبرد

تأتى السياره بعجله قياده ثلاثيه الاضلاع تحمل مجموعه من الازرار للتحكم فى
وظائف الهايبرد والاداء الرئيسيه مع زر اختيار نظام الدفع المطلوب بجانب
الكونسول الوسطى المزود بشاشه تعمل باللمس والتى يمكن من خلالها الوصول الى
كل وظائف السياره بجانب استبدال كل الازرار فى تلك المنطقه بأخرى تعمل
باللمس ايضا كنظره مستقبليه لما ستكون عليه المقصوره

فبشكل عام برغم انطلاق شركات الاداء الى عالم جديد من الطاقه بعيدا عن فكره
الهايبرد استطاعت بورشه ان تجسد حقبه ما بين التحول من الوقود العادى الى
الكهرباء او الهيدروجين بفكره رائعه قد تستثمر عما قريب وقد تصبح مجرد
نموذج لسياره مستقبليه ينضم الى لوحه شرف شتوتجارت كواحده من اعظم السيارات
التى صنعتها بورشه








مرسيدس F800 2011




فى عام 2004 انطلقت الفئه CLS من مرسيدس بنز كبدايه لفئه مستحدثه اطلق
عليها الكوبيه ذات الاربعه ابواب والتى لاقت نجاحا كبيرا انطلق فى ذيله
العديد من صناع السيارات حول العالم ليلقى نصيبه من المبيعات والنجاح فبعد
ذلك اطلقت مازيراتى طرازها كواتوربورتيه ثم عدلت فولكس فان نسخة خاصة من
باسات تنتمى لتكل الفئة هى باسات CC قبل ان تطلق بورش طراز باناميرا
المنتمى لتلك الفئة , ومؤخراً فى جنيف تستعد مرسيدس لثوره جديده بنفس خطى
النجاح التى اعتادت عليه النجمه الفضية لتصنع لها فئه جديده قد يطلق عليها
يوما ما كوبيه هجينة ذات اربعه ابواب !!!

التصميم

F800 والتى تحمل رمز F اختصاراً لـ Future تحظى بتصميم خارجى حابس للأنفاس
بدايه من من المصابيح الاماميه حاده الخطوط والتى تحمل بين طياتها عالم
جديد من اضاءه الموحدات الثنائية المضيئة والمعروفة بإسم الـ LED وحتى شبكه
التهويه الرئيسيه والتى تشبة شبكة التهوية في طراز SLS السوبر الجديد
والتى يتوسطها شعار النجمه الفضيه ومن حوله الكثير من فتحات التهويه والتى
تبدو كمساعدين اذكياء فى مهمه لتبريد المحرك وخلق قنوات انسيابية تسهل من
عملية مرور الهواء لتقليل مقاومة بدن السيارة له , فى الجانب كذلك تجد F800
ثوريه من الطراز الاول حيث تنطلق تلك الخطوط الحاده بطول الجانب مع خط
السقف المنخفض وتلك الانحناءه الرائعه فى المساحه الزجاجيه ليلتقى تدفق
التصميم على مؤخره تجمع بين لمسات مرسيدس الحاليه فى التصميم ورؤيتها الى
مستقبل تلك الهويه الجديدة من السيارات , فى المقصوره كذلك سترى التصميمات
قد لاقت اهتمام كبيرا بدايه من المقاعد المريحه والمصنعه من الماغنسيوم
والكاربون فايبر وارقى انواع الجلود والاخشاب المستخدمه فى التابلوه
والابواب من الداخل .

التقنيات والمحرك

اما ما تحت تلك القشره الفضيه فهو عالم من التقنيات والابتكارات الجديدة
التي تعودنا عليها من العلامة الفضية، ففى البداية يطل عليك محرك احتراق
داخلى عادى يعمل على البنزين مكون من ستة إسطوانات على هيئة حرف V قادر على
توليد قوة حصانية تصل إلى 296 حصان مع اخر كهربائى بقوه 109 حصان ليصل
مجموع القوه الى 403 حصان يدفع بتلك السيارة الهجينة الى سرعه 100 كم فى
الساعه خلال 4.7 ثانيه والى سرعه قصوى محدده الكترونيا عند 250 كم فى
الساعه فى حاله القوه الكامله و 120 كم فى الساعه فى حاله العمل على الطاقه
الكهربائيه فقط حيث يمكن للسياره السير لمسافه حوالى 29 كم بدون الحاجه
الى الشحن وهو ما يؤهلها للوصول الى معدل استهلاك للوقود 2.9 لتر لكل 100
كم .

يمكن لتلك السياره ايضا ان تعمل بشكل كلى بمحرك كهرباء بقوه 134 حصان وعزم
290 نيوتن / المتر حيث يبقى العادم الوحيد هو الماء بجانب قدرتها على اعاده
الشحن سواء من محطه للتزويد بالكهرباء او من قابس الكهرباء العادى فى
المنازل , تحظى ايضا F800 بباقه من الابتكارات التقنيه بدايه من نظام
الملاحه الذكى والذى يعمل على تغطيه ل 360 درجه من الرؤيه حول السياره
بجانب شاشه للتحكم فى وظائف السياره تعمل باللمس مع ذاكره لحفظ طريقه حركه
اصابع السائق ونظام للتنبؤ بالزحام وتوجيه السائق الى طرق بديله عن طريق
نظام الملاحه ونظام اخر للقياده فى الزحام بشكل كامل بسرعه اقل من 25 كم فى
الساعه واخيرا نظام رادار حول السياره لتفعيل الفرمله تلقائيا وبأقصى درجه
فى حاله اصطدام اى جسم بالسياره حتى لا تنحرف F800 نحو اى خطر سواء فى
الامام او الجانب او حتى من الخلف

بشكل عام تعتبر تلك السياره كباقى سيارات مرسيدس التجريبيه طفره فى سيارات
جيلها مع الكثير من التقنيات المبتكره خاصه بعد ان اعلنت الشركه ان الجيل
المنتظر من CLS مستوحى من تلك التجريبيه والتى نأمل ان نراها بنفس الخطوط
قريبا على احد فئات مرسيدس







ستروين DS3 / DS3Racing 2010




رشيقة وحيوية ودائمة الحركة والتنقل بخفه بين الصفوف , تلك هي شقيه سيتروين
الجديدة والتي ولدت بطابع فرنسي أصيل يشع بالجمال من كل زاوية ويفوح منه
عطر الأناقة لترسم لوحه فنيه رائعة في كل الأرجاء وتضع مفهوم فريد من نوعه
في الرحابة والعصرية في التصميم خارجيا وداخليا دون أن تفقد اى من سماتها
المتوارثة للعملية والاقتصادية

تبدو وكأنها عارضه أزياء أو احد تلك الفتيات ذوات البشرة البيضاء مرحى
الروح والتي اشتهرت بهم فرنسا منذ زمن بعيد , فكل زاوية أو خط تصميمي من
تلك السيارة يحمل بين طياته موضة جديدة في عالم التصميم

تبدأ تلك الموضة مع المصابيح الأكثر من رائعة والتي تنقسم إلى مصباح شبه
بيضاوي في الحافة وأخر مستطيل داخل قالب واحد مع تشابك الخطوط بينهم ليحتل
المصباح الأمامي جزء كبير من شخصيه السيارة , تكتمل تلك الخطوط بعلامة
سيتروين البارزة والمطعمة بالكروم لمزيد من اللمعان ولفت الأنظار مع شبكه
التهوية كبيره الحجم ذات الطابع الرياضي والتي تتماشى مع خطوط التصميم في
جانب الصادم الأمامي والتي تنتهي بمصابيح LED طوليه تضع اللمسة الأكثر
أثاره في الأمام

في الجانب ستلتفت الى الكثير من التفاصيل الرائعه بدايه من العجلات
المعدنيه الرياضيه ثوريه التصميم وحتى الابواب بمساحتها الزجاجيه وصولا إلى
القائم الطولي فى المنتصف والذي يظهر نصفه العلوي بلون الزجاج لتبدو لك
السيارة كسيارة مكشوفة للوهلة الأولى وهى لمسه تصميميه جديدة , وفى الخلف
تنتهي تلك الخطوط بمصابيح حمراء كبيره الحجم ترسم ابتسامه رائعة على مؤخره
السيارة لتصنع منها قطعه فنيه من كل الزوايا والأركان

ولكن لم تغفل سيتروين اضافه التعديلات الرياضيه على التصميم الأنيق للغاية
للنسخة الإعتيادية فرفعت من معدل تسارع نبضات القلوب بهجة وفرحة عند رؤية
نسخة DS3 Racing Edition فزودت التصميم الخارجى لتلك النسخة ببعض اللمسات
الأنيقة والمعبرة عن روح الشباب المنطلقة بدايه من اللون البرتقالى المميز
على العديد من اجزاء السياره بدايه من الشبكه الاماميه وحتى السقف وحتى
العجلات المعدنيه رائعه التصميم واسم السياره فى اسفل الابواب الجانبيه

المقصورة الإعتيادية لـ DS3 تقدم مزيجا بين الفخامة في الملمس والشعور مع
خفه الظل والعملية للسيارات الهاتشباك بداية من عجله القيادة ذات التصميم
الجذاب ومن خلفها عدادات السرعة ذات اللون الأبيض والأزرق وهما من أكثر
الألوان المريحة للعين لعدم إرهاق السائق في الرحلات الطويلة , كذلك تجد
الكونسول الوسطى المنظم مع شاشه الوظائف الرئيسية الكبيرة ومن تحتها شاشه
التحكم في التكييف برتقالية الإضاءة والتي تبعث بالحيوية في المقصورة وحتى
فتحات التهوية ذات التفاصيل التصميمه الرائعة ستجد الكثير مما يلفت انتباهك
داخل المقصورة وقد يستغرق الأمر ساعات لتتفحص تلك التفاصيل الكثيرة والتي
أخذتها سيتروين بكل العناية

وبما أن نسخة DS3 Racing Edition هى نسخة رياضية بحته لا تبحث عن اى شئ إلا
رفع معدل ضخ الدماء في العروق فقد حظيت مقصورتها على بمزيج من اللون
الاسود والاصفر فى التابلوه والعدادات لتضفى جوا فريدا على المقصوره مع
لمسات من الكاربون فايبر والالومنيوم تزيد من تميز نسخة Racing Edition مع
مقاعد رياضيه رائعه المظهر تحمل لقب السياره الجديد فى المنتصف

ذكيه ومتطورة ببصمه ألمانية

تمتاز DS3 Racing Edition الجديدة بمحركها المتميز والقادر على توليد قوة
حصانية تصل إلى 197 حصان وعزم 275 نيوتن / المتر من محرك بسعه 1.6 لتر مزود
بشاحن هواء تربو تم اعاده برمجته بالكامل ليصبح اكثر حده فى الاداء واكثر
رياضيه ، نظام التعليق كذلك قد زادت قساوته وانخفض ارتفاع السياره بمقدار
15 ملم مع تمديد وضع العجلات الى الخارج بمقدار 30 ملم واضافه عجلات معدنيه
رياضيه بقياس 18 بوصه رغبه فى زياده الثبات والتماسك فى السرعات المرتفعه
والتى ستصل اليها DS3 Racing بكل سهوله

المكابح ايضا تم تطويرها لتصبح ب 4 مكابس رياضيه فى الامام واخرى مهواه فى
الخلف بقطر اكبر من النسخه العاديه مع اعاده برمجه نظام الثبات الالكترونى
ESP ليصبح اكثر سرعه فى التعامل مع القياده الرياضيه مع امكانيه ايقافه
تماما عن العمل حسب رغبه السائق

حتى الان لم تعلن سيتروين عن سعر تلك السياره الرائعه الا انها اعلنت انتاج
1000 نسخه فقط للمحظوظين من عاشقى الهاتشباك الرياضى والذى يتوقع وصول
السياره اليهم فى منتصف 2010





شيفرولية فولت MPV الإختبارية 2010





تواصل جنرال موتورز تعزيز التزامها الكبير نحو تقديم مجموعة من السيارات
التي تتسم بالكفاءة العالية في استهلاك الوقود لعملائها حول العالم. وخلال
الشهور الماضية، وعبر شراكتها مع شركة شنغهاي، قدمت شفروليه سيارة
الاستهلاك المنخفض للوقود «كروز»، والسيارة الجديدة «سيل» Sail والمعروفة
خارج الصين بـ أفيو، وستقدم في 2011 السيارة الكهربائية الهجينة «فولت» مع
خطط لتوسيع نطاق حضورها.

واستباقا لتقديم فولت، استغلت شفروليه التغطية العالمية الواسعة لمعرض بكين
الدولي للسيارات للكشف عن المركبة الاختبارية «فولت MPV5» وتتسع لخمسة
ركاب وتنتمي لفئة الكروس أوفر متعددة الاستخدامات. ومن خلال هذه المركبة
تكشف شفروليه عن الإمكانيات المستقبلية لآلية الدفع الكهربائية Voltec وذلك
عبر توظيف نفس الأساس الذي اعتمد لتطوير فولت لخفض استهلاك الوقود ولتوفير
قيادة كهربائية خالية تماما من الانبعاثات.
تحقيق الكفاءة القصوى في الأداء وفي الشكل
لم تبتعد كثيرا فولت MPV5 بملامحها عن التصميم الإيروديناميكي للسيارة
الصالون فولت. وبفضل شبك المقدمة المغلق، والصادم الأمامي المنخفض، هي
واحدة من أكثر المركبات انسيابية ضمن فئات الكروس أوفر، ويساعدها هذا
التصميم على رفع كفاءة استهلاك الوقود.
وتتعزز الديناميكية بغطاء انسيابي أسفل السيارة، وبحواف جانبية سفلية،
وبمصابيح خلفية تلتف حول الجانبين.. وهي لمسات كلها تهدف إلى زيادة مدى
المسافات التي يمكن قطعها بالاعتماد على الطاقة الكهربائية فقط.
ولا تنحصر مفاهيم التصميم الخارجي للمركبة في رفع كفاءة الاستهلاك فحسب،
فالطلاء المعدني الأزرق يسبغ عليها جاذبية عصرية، بينما تستمد المركبة حسها
الرياضي من ألواح الجسم مزدوجة السطوح ومن عجلاتها المأخوذة من فولت ويبلغ
قطرها 19 بوصة.

ويؤكد بوب بونيفيس رئيس التصاميم الخارجية لفئة الكروس أوفر في أمريكا
الشمالية بأن فولت MPV5 تكشف من الوهلة الأولى عن انتمائها لعائلة سيارات
شفروليه. وقاد بونيفيس أعمال تصميم المركبة بالتعاون مع مركز تصاميم جنرال
موتورز في أستراليا.
وتوفر أبعاد MPV5 المزيد من الاتساع الداخلي مقارنة بـ فولت، فهي تقف على
قاعدة عجلات أطول 15 ملم، وجسمها أطول 181 ملم، وأعرض 73 ملم، وأعلى 182
ملم.

وفي داخلها، تعتمد نفس أسلوب تصميم فولت فيما يخص الكونسول المركزي ولوحة
العدادات إضافة إلى اللون ثنائي الدرجة لكسوة المقاعد الجلدية. وبفضل حجمها
الأكبر، تضمن المركبة اتساعا استثنائيا للركاب ضمن وضعيات جلوس توفر
الراحة والمرونة القصوى مع تسهيل الركوب والنزول من السيارة. وبإمكانية طي
صف المقاعد الثاني كليا، تتضاعف مساحة الأمتعة من 864 إلى 1764 لتر.



مؤهلات الدفع النظيف بآلية فولتيك-باور
توظف MPV5 نفس آلية الدفع الهجينة Voltic المستخدمة للسيارة فولت، وتشمل
محرك بنزين 1.4 لتر يعمل كمولد كهرباء لشحن بطاريات أيونات الليثيوم وزيادة
المدى الذي يمكن أن تقطعه السيارة إلى 482 كيلومتر قبل إعادة شحن بطاريتها
مقبسيا أو إعادة تعبئة خزان الوقود.
وتحتوي المركبة حزمة بطاريات أيونات الليثيوم بشكل الحرف T بطاقة 16
كيلوواط بالساعة. ويتسم نظام الدفع المتطور بقدرته على توفير استجابة سريعة
وتلبية احتياجات الطريق لقيادة آمنة، ويمكن لـMPV5 الانطلاق بسرعة 51.5
كلم/س بالاعتماد كليا على الطاقة الكهربائية وبحمولة كاملة لخمسة ركاب.

وأكد دوغ باركس المسؤول عن مجموعة السيارات العالمية ورئيس مهندسي السيارات
العالمية الكهربائية في جنرال موتورز بأن MPV5 تكشف عن احتمالات وقدرات
نظام الدفع فولتيك وإمكانية توظيفه لمجموعة واسعة من السيارات تبدأ من
الحجم المدمج مثل فولت وصولا إلى فئة الكروس أوفر مثل MPV5.

وجاء اختيار جنرال موتورز للكشف عن المركبة في الصين، خلافا لما هو دارج
عنها في الكشف عن مركباتها المستقبلية المهمة في ديترويت للتأكيد على أهمية
السوق الصينية بالنسبة إليها ولاستراتيجياتها التقنية المستقبلية.

avatar
hight man
عضو مميز
عضو مميز

المهنه : طالب
المزاج : رايق
ذكر عدد المساهمات : 52
تاريخ الميلاد : 03/09/1991
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
العمر : 27

http://www.islam7egy.tk

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى